على الظهر أو على الجنب؟ مع مسكنات أو بدونها؟ كم من الوقت يمكن البقاء في الحمّام، ومتى يقطع الحبل السري؟ هذه الأسئلة وغيرها الكثير تطرح بالتأكيد كلما اقترب موعد الولادة. نحن في شعاري تسيديك نريدك أن تصلي إلى موعد الولادة وأنت هادئة ومستعدة. من أجل ذلك نحن نتيح فرصة اللقاء الشخصي مع القابلة حيث يمكنك طرح كل الأسئلة حول عملية الولادة، وتلقي شروح عن الامكانيات المختلفة التي يمكن أن تتاح أو تحصل معك في فترة مكوثك في طوارئ الولادة وغرفة التوليد، وبما يمكنك من إعداد خطة الولادة التي تتناسب مع حاجاتك ورغباتك.

كل امرأة حامل تقترب من موعد الولادة الذي تبلغ به مدعوّة إلى ترتيب لقاء وإلى وضع خطة ولادة خاصة بها، ولكن هذا اللقاء يوصى به بشكل خاص للنساء المهتمات بولادة عن طريق المهبل بعد ان قمن في السابق بالولادة عن طريق الجراحة القيصرية، و كذلك للنساء اللواتي تعرضن لصدمة عند الولادة السابقة ومعنيات بتجربة سليمة ومفيدة.

خلال اللقاء ستسألك القابلة عن مسيرة الحمل الحالية، وعن عمليات الحمل السابقة (إذا وجدت)، وسوف تستمع لطلباتك، وتشرح لك بالتفصيل كل الإمكانيات والاحتمالات المتصلة بالمعطيات الخاصة بك. وبشكل عام فإنها سوف تُرشدك وتناقش معك الموضوعات التالية:

•  كيف توائمين بين توقعاتك ونصائح ممثلي الطاقم الطبي والتمريضي الذين ستلتقين بهم في المراحل المختلفة لوجودك في أقسام الولادة.

•    أي من إرشادات الولادة تناسبك، من بين الإرشادات الممكنة: على الظهر، على الجنب، الوقوف على شكل 6، الانحناء، من خلال استعمال كرسي ولادة.

•   أي نوع من مسكنات الألم يناسبك، من بين مسكنات الألم الممكنة: البقاء تحت تيار ماء دافئ، تمارين الحركة والاسترخاء، الإبر الصينية، التدليك (المساج)، جهاز تنس ( لا يتوفر عن طريق المستشفى)، غاز الضحك، ابدروا ( فوق الجافية)، التشويش والضبابية وأشياء أخرى.

•   كيف يمكن تقديم الولادة بشكل طبيعي قبل الدخول لغرفة الولادة.

•   متى ينصح بالتوجه للمستشفى.

•    ما هي الخيارات المقترحة لنوع الإقامة في المستشفى، من خلال شرح وتفصيل الإيجابيات والسلبيات لكل خيار.

بالإضافة لكل ما سبق، سوف تتلقين خلال اللقاء نصائح كثيرة حول عملية ولادتك بشكل خاص والتصرف اللازم بشأنها. لكن النصيحة الأساسية للجميع-– هي الانفتاح في التفكير. من المهم التذكير بأن الولادة هي عملية ديناميكية متحركة ومتغيرة، وأشياء كثيرة يمكن أن تتغير من الطلق الأول حتى اللحظة التي تمسكين فيها بطفلك الجديد. حتى سلم أفضلياتك يمكن أن يتغير خلال هذا الوقت. كل تغير من هذا النوع يمكن أن يثيرك يوتّرك ويعرضك للضغط. ولكن مع قليل من الانفتاح والتفهم يمكن لكل شيء أن يندمج ضمن الخطة وكأنه كان موجودا دائما.

والأم المعنية يمكن لها أن تحصل في نهاية اللقاء ملخص مكتوب لكل النصائح، وفي كل الأحوال يوصى بتسجيل الملاحظات كتابيا، ومشاركتها مع من يرافقك.

نود التأكيد - نحن نبذل أقصى الجهود من أجل احترام رغبة كل أم ستلد، لكن صحتها وصحة طفلها هي فوق كل اعتبار. ويمكن أن تنشأ ضرورة لتدخلات معينة لا تكون واردة ضمن خطة الولادة.