سرطان القولون والمستقيم هو واحد من الأورام الأكثر شيوعا في النساء والرجال. وفي كثير من الأحيان الزيادة هي نتيجة لعملية طويلة من تغيير في الغشاء المخاطي في الأمعاء الطبيعي، الذي يصبح ورم وبعد ذلك الورم السرطاني. على عكس العديد من المحاصيل الأخرى، حيث يشير مصطلح "الكشف المبكر" لورم سرطاني في مراحله المبكرة، ويقصد برامج للكشف المبكر عن سرطان القولون أيضا لكشف وإزالة تعتبر الاورام الحميدة آفة ما قبل سرطان. الكشف المبكر وهي في هذه الحالة هو قبل تطور السرطان. وبعد فحص لأوائل رقم الهوية الكشف عن الاورام الحميدة يمكن أن تمنع الاستفسارات والمخاوف التي لا داعي لها المشاركة في لا حاجة بالضرورة الاختبارات.
اليوم هناك توصية لعامة السكان، وخاصة في السكان في خطر متزايد، تنفيذ الفحص لمنع الأورام في القولون.
وسط مجموعة لمنع الأورام من جراحة الجهاز الهضمي ويتم تقييم كل مريض بشكل مشترك من قبل الجهاز الهضمي ومخاطر الوراثة العوامل مع الإشارة إلى نتائج لها الشيكات الخاصة والقصص العائلية. في نهاية وقدمت توصيات لمزيد من التوضيح إذا لزم الأمر.
اليوم، عدة متلازمات وراثية ترتبط مع زيادة في حدوث الأورام في القولون وغيرها. هذه المتلازمات تحديد مهمة لغرض توضيح بقية أفراد الأسرة.